0تصويت

كم عدد سجدات القرآن؟

إجابة واحدة

1تصويت

AbuZakham النقاط35110
فسجدات القرآن الكريم هي الآيات التي يشرع فيها السجود لله عز وجل عند ختام الآية لتالي القرآن الكريم .

وللعلماء في عدد سجدات القرآن الكريم ومواضعها أقوال منها :
أولا : ذهب الإمام مالك في رواية ابن وهب عنه ، وأحمد في رواية عنه ، وإسحاق ، والطبري رحمهم الله ، أن سجدات القرآن الكريم خمس عشرة سجدة هي : .
1 - قوله تعالى : سورة الأعراف الآية 206 إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ .
2 - قوله تعالى : سورة الرعد الآية 15 وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ .
3 - قوله تعالى :
سورة النحل الآية 49 وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ( ) يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ .

4 - قوله تعالى : سورة الإسراء الآية 107 قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا ( ) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا ( ) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا .

5 - قوله تعالى : سورة مريم الآية 58 أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا .

6 - قوله تعالى : سورة الحج الآية 18 أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ .

7 - قوله تعالى : سورة الحج الآية 77 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ .
8 - قوله تعالى : سورة الفرقان الآية 60 وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا .
9 - قوله تعالى : سورة النمل الآية 25 أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ( ) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ .
10 - قوله تعالى : سورة السجدة الآية 15 إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ .
11 - قوله تعالى : سورة ص الآية 24 قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُدُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ .
12 - قوله تعالى : سورة فصلت الآية 37 وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ( ) فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ .
13 - قوله تعالى : سورة النجم الآية 62 فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا .
14 - قوله تعالى : سورة الانشقاق الآية 21 وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ .
15 - قوله تعالى : سورة العلق الآية 19 كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ .
ثانيا : ذهب الإمام أبو حنيفة ، والثوري ، والشافعي في المشهور عنه ، وأحمد في المشهور من المذهب ، وأبو ثور - رحمهم الله - إلى أن سجدات القرآن أربع عشرة سجدة . واختلفوا في تحديد بعضها : فذهب أبو حنيفة والثوري إلى عد ما سبق سوى السجدة الثانية من سورة الحج الآية (77) .
وذهب الشافعي وأحمد إلى عد ما سبق سوى سجدة سورة ص الآية (24) . وذهب أبو ثور إلى عد ما سبق سوى سجدة سورة النجم الآية (62) .
ثالثا : ذهب الإمام مالك في رواية المذهب والشافعي في
رواية - رحمهما الله - إلى أن سجدات القرآن إحدى عشرة سجدة ليس منها شيء من المفصل (( النجم ، والانشقاق ، والعلق )) ، وكذلك السجدة الثانية من سورة الحج عند مالك ، وسجدة سورة ص عند الشافعي .
ووردت أقوال أخرى لكنها غير مشهورة فلا يعتد بها انظر : أحكام القرآن 7 357 ، 10 63 ، وفتح الباري لابن حجر 2 551 . .
ويتضح مما سبق أن العلماء - رحمهم الله - قد اتفقوا على الكثير من السجدات واختلفوا في بعضها ، فمما اتفقوا عليه من السجدات ما يلي :
1 - سجدة سورة الأعراف الآية (206) .
2 - سجدة سورة الرعد الآية (15) .
3 - سجدة سورة النحل الآية (49 ، 50) .
4 - سجدة سورة الإسراء الآية (109) .
5 - سجدة سورة مريم الآية (58) .
6 - السجدة الأولى من سورة الحج الآية (18) .
7 - سجدة سورة الفرقان الآية (60) .
8 - سجدة سورة النمل الآية (25) .
9 - سجدة سورة السجدة الآية (15) .
10 - سجدة سورة فصلت الآية (37 ، 38) انظر : شرح معاني الآثار للطحاوي 1 359 ، والمحلى لابن حزم 5 106 .
ومما اختلفوا فيه من السجدات ما يلي :
1 - سجدة سورة الحج الآية (77) .
2 - سجدة سورة ص الآية (24) .
3 - سجدة سورة النجم الآية (62) .
4 - سجدة سورة الانشقاق الآية (21) .

5 - سجدة سورة العلق الآية (19) .
والأقرب - والله أعلم - أن سجدات القرآن خمس عشر سجدة ؛ لما روى عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأه خمس عشرة سجدة في القرآن منها : ثلاث في المفصل ، وفي سورة الحج سجدتان"

المرجع : مجلة البحوث الإسلامية (الجزء رقم : 71، الصفحة رقم: 109)

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

تعرف صديق قد يستطيع إجابة هذا السؤال ؟ شارك أصدقائك

احدث النشاطات


...